Suivez nous

جريدة النصر صحيفة حكومية جزائرية ناطقة بالعربية

جريدة النصر هي صحيفة جزائرية يومية عمومية ناطقة باللغة العربية، تصدر بمدينة قسنطينة عاصمة ولايات الشـرق الجزائري. وتعد النصر رائدة في تجربة الصحافة الجهويـة. بعد أن كانت جريدة جهوية  أصبحت النصر جريدة يومية تطبع و توزع عبر كامل أنحاء الوطن.

تصفح يومية النصر الجزائرية

يومية النصر الجزائريةكل مقالات النصر لنهار اليوم

نشأة صحيفة النصر اليومية

يعود تأسيس هذه المؤسسة الإعلامية إلى 27 نوفمبر عام 1908 حيث كانت ملكا للمعمر لويس موريل تحت إسم « برقية قسنطينة والشرق الجزائري » –  la dépêche de Constantine et l’est algérien

استمرت الجريدة في الصدور بهذا الإسم إلى غاية 18 ديسمبر1963 أين حلت محلها « النصر » باللغة الفرنسية، تحت إشراف حزب جبهة التحرير الوطني. و مرت الجريدة بفترة من الغموض دامت أربع سنوات بعد التأميم. حتى تاريخ 16 نـوفمبر 1967 أين وضـعت جريـدة النصـر تحـت وصـاية وزارة الإعلام والثقافة، تحت اسم « الشـركة الوطنيـة النصـر للصحافة ».

مرحلة التعريب

ولأن الجريدة أصبحت ملكا للدولة، فقد عرفت تغيرات عكست أجندة سياسية ضبطتها السلطة القائمة في تلك المرحلة. ففـي 5 جويلية 1971 وبمناسـبة عيـد الاستقلال فاجـأت جريـدة النصـر قراءها، حيث ظهرت فيهـا صـفحتان باللغـة العربيـة، وكان ذلـك إيـذانا بتعريـب الجريدة حيث أخذت المساحة المعربة تتسع إلى أن اكتملت العمليـة كليا ابتداء من العدد رقم 156 الصادر في جانفي عام 1972

كانت الصحيفة تصدر بستة صفحات فقط قبل أن تصبح 12 صفحة في سنة 1979.

في أواخر الثمانينات تم ضخ دم جديد في عـروق قسـم التحريـر، حيـث إتجهـت الجريدة نحو توظيف محررين شباب تخرجـوا مـن الجامعـات، وانعكست عمليـة التشـبيب هـذه فـي الإرتفـاع التـدريجي لكميـة السـحب للجريدة.

النصر يومية قسنطينة

الفترة الذهبية ليومية النصر

كانت الفترة الممتـدة مـا بـين 1981 و1991 هـي الفتـرة الذهبيـة فـي تاريخ الجريدة ومؤسسة النصر بشكل عام، حيث اسـتمرت بإصـدار عنـاوين أخـرى مثـل  » فجـر قسـنطينة عـام 1989  » و »العنـاب  » عـام 1989 و » الأوراس » عـام 1990 ،وهي أسبوعيات جهوية إخبارية. كمـا أصـدرت أسبوعية « العقيدة » الدينية عام 1991. كمـا أصـدرت مؤسسة النصر يومية « النهار » وهي يومية مسائية.

لم يسبق في تاريخ الصحافة الجزائريـة أن أصـدرت مؤسسـة إعلاميـة فـي ظرف قصير عناوين بهذا التنوع والثراء بعـد عـام 1990.

بعـد إقـرار قـانون التعدديـة الإعلاميـة، الذي أدى إلى فصل المطـابع عـن العنـاوين الحكوميـة فقدت النصر جزءا هاما من إمكاناتهـا وهـي المطبعـة، وكـذا مقرهـا الذي منح إلى مؤسسة الشرق للطباعة.

مـن الناحيـة الشـكلية غيرت جريدة النصرعام 1993 من حجمها وتحولت مـن الحجـم الكبيـر إلـى جريدة نصفية « تابلويد » مما أدى الى تقلص المساحة المخصصة للإعلام الدولي إلـى النصـف، وكـذا الثقافـة والمحليـة، في حين تم توسيع المساحات المخصصة للسياسة الوطنية والرياضة.

بداية التعثر

في نهاية 1996 حلت مؤسسـة النصر. وبعـد ثلاثـة أشـهر مـن التوقف عن الصدور عادت « النصر » للصدور بعـدد أقـل مـن الصـحفيين وبـإدارة خفيفة. وقد بذلت جهود لإعادة الإنتشـار بعـد حالـة الإنكمـاش التـى عرفتها منذ إعادة هيكلة المؤسسات الإعلامية. حيـث أعـادت فـتح مكاتـب جهوية لها في باتنة وسـوق أهـراس وجيجـل وتبسـة والجزائـر وسـطيف وبـرج بوعريريج وميلة وبسكرة وخنشلة وقالمة وذلك من أجل إعطـاء بعـد جهـوي حقيقـي للجريدة التي ظلت تحاول منافسة الجرائـد الصـادرة فـي العاصـمة بـالتركيز علـى الأخبار الوطنية وخاصة خلال العشرية التـى عرفـت فيهـا الـبلاد أزمـة سياسـية وأمنية.

شعار صحيفة النصر :  يومية كل القراء

 PDF تحميل النسخة الورقية لجريدة النصر الجزائرية

الخط الافتتاحي للجريدة :

ورفضت النصر لفترة قصيرة مجاراة الأرسيدي في طروحاته الاستئصالية وانتقدت مسيرته في العاصمة ضد المصالحة الوطنية وكتب المقال النقدي الصحفي كيموش.

الصحفيين و الكتاب بجريدة النصر

من الصحفيين والكتاب والمثقفين الذين ساهموا في إنجازات يومية النصر نذكر الشاعر أحمد أزقاغ، مالك حداد، كاتب ياسين، الطاهر وطار، رشيد بوجدرة، مرزاق بقطاش، زهور ونيسي، جيلالي خلاص، الأخضر السائحي، رشيد ميموني، جمال عمراني،  واسيني الأعرج والأستاذ والباحث في علوم الإعلام والاتصال الأستاذ عبد المجيد مرداسي

و من ضمن صحفيي يومية النصر نجد أحمد بوقرن، محمد بن دادة، إلهام طالب، مريم بحشاشي فضلا عن الصحفية صفية بلغربي والمراسلة الصحفية خيرة بن ودان من مكتب  النصر بوهران.

 المسؤولين الذين تعاقبوا على يومية النصر

شغل السيد العربي ونوغي منصب الرئيس المدير العام لجريدة النصر حتى تاريخ 11 ديسمبر 2015. أين  قضى فيها صحفيا ثم مديرا نحو15 سنة. و قضى نحو ثلاث سنوات مديرا ليومية ”الصحافة” التي أصدرتها ليبرتي باللغة العربية في حدود 97-98-99،

خلفه السيد عبد القادر طوابي كرئيس مدير عام لجريدة النصر منذ 11 ديسمبر 2015

 فوروم جريدة النصر

أسست جريدة النصر منتدى النصر و هو نشاط دأبت على تنظيمه. و يقع مقر الفوروم بمقر الجريدة

 سعر بيع صحيفة النصر : 10 دينار جزائري

سحب الجريدة

كانت الجريد تسـحب 11 ألـف نسـخة عـام 1972 وهـي سـنة تعريبهـا بالكامل، مع نسبة مرتجعات مرتفعة تقرب َ30% لتبلـغ 60 ألـف نسخة عـام 1981 ثـم استمرت في الصعود لتبلغ أكثر من 140 ألف عام 1988. وقد استقرت ما بين 90 و100 ألف نسخة إلـى غايـة 1991، ثـم أخـذت فـي التراجع تدريجيا لتستقر في حدود 30 ألف في بداية 2000

تصدر يومية النصر عن شركة النصر وهي شركة ذات مسؤولية محدودة وهذه الصفة القانونية لم تكتسبها الشركة إلا في أواخر العام 1992، عندما شرع في إصلاحات مست المؤسسات الإعلامية

إدارة جريدة النصر

الرئيس المدير العام / مدير النشر: عبد القادر طوابي

مدير التحرير : سليم بوفنداسة

رئيسة التحرير : نرجس كرميش

مدير الإدارة والمالية:  سمير عابد

تتوفر يومية النصر على 24 مقرا عبر التراب الوطني

 حساب النصر على تويتر

صفحة النصر على الفايسبوك

قناة يوتوب لصحيفة النصر

عنوان الجريدة

في مسعى لتحـديث الصـحيفة، غيرت جريدة النصر مقرهـا مـن شـارع العربـي بـن مهيـدي إلـى المنطقـة الصناعية بالما بقسنطينة عام 1987

الإيميل : annasr.journal@gmail.com

 التحرير

الهاتف : 78 70 60 031

الفاكس : 77 70 60 031

 الإشهار

الهاتف / الفاكس : 82 70 60 (031) (213+)    الهاتف النقال : 00 60 37 0660

 الأقسام

الجهوي : 76 70 60 031

الرياضي : 79 70 60 031

وكالة الجزائر :  12 69 64 021

Commentaires

Revue de presse

Revue de presse algérie

Programme TV

  • 21:00 Foot Show
  • 19:25 Kolchi adi ii
  • 20:45 Questions d'actu
  • 21:00 Iftah Kelbek

    A lire

    Media World

    Publicité

    Facebook