Suivez nous
وكالة الأنباء الجزائرية تصحح و تعتذر وكالة الأنباء الجزائرية تصحح و تعتذر

Médias

بعد بيان السفارة الفرنسية، وكالة الأنباء الجزائرية تصحح و تعتذر

Publié

le

وجهت وكالة الأنباء الجزائرية ، في رسالة نُشرت اليوم الخميس اعتذارها « إلى وزارة الخارجية الفرنسية ومشتركيها ». و جاء هذا الاعتذار نتيجة للخبر الذي تم نشره في البارحة من طرق وكالة الأنباء الجزائرية، تحت عنوان  » فرنسا تأمل أن تجرى الانتخابات الرئاسية الجزائرية في ظروف حسنة ». اذ اتضح أن تصريحات وزير خارجية فرنسا وأوروبا ، جان إيف لو دريان ، تعود إلى أكثر من شهر  ولا تعني الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في الرابع من شهر جويلية القادم.

توضيحات وكالة الأنباء الجزائرية

« بعد التحقق من طرف وكالة الأنباء الجزائرية ، فإن الوزير الفرنسي المكلف بأوروبا و الشؤون الخارجية، جون ايف لودريان، رد على أسئلة النواب يوم 6 مارس 2019 و يعود هذا الردّ على سؤال نائب فرنسي حول الوضع السياسي في الجزائر في هذا التاريخ. و أكدت وكالة الأنباء الجزائرية أن مكتبها بباريس تلقي إجابة الوزير الفرنسي عن سؤال النائب بالأمس فقط، أي يوم الأربعاء 8 ماي 2019.

وأضاف بيان وكالة الأنباء أن الصحفي رغب في تقديم توضيح  حول تاريخ الانتخابات الرئاسية، في حين أن الوزير لم يذكرها بشكل صريح.  ومع ذلك ، يذكر البيان أن كلمات الوزير الفرنسي قد نقلت بأمانة. لهذا تعتذر وكالة الأنباء الجزائرية لوزارة الخارجية الفرنسية وللمشتركين في خدمات الوكالة الرسمية.

و قد أعادت وكالة الأنباء الجزائرية نشر البرقية بنفس محتوى اليوم السابق ، مع استبدال (في العنوان والنص) كلمة  « الرئاسية » بـ « العملية الانتخابية ».

يأتي تصحيح وكالة الأنباء الجزائرية بعد ساعة من صدور بيان على الصفحة الرسمية لسفارة فرنسا في الجزائر يكذب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، حيث قالت أنها « فوجئت ببرفية وكالة الأنباء الجزائرية » و أن تصريحات جان إيف لو دريان بتاريخ 6 مارس  « لا يمكن تقديمها على أنها الموقف الفرنسي في ٩ مايو 2019. « 

Commentaires

Revue de presse

Revue de presse algérie

Programme TV

  • 21:00 Foot Show
  • 19:25 Kolchi adi ii
  • 20:45 Questions d'actu
  • 21:00 Iftah Kelbek

    A lire

    Media World

    Publicité

    Facebook